بن يحيى :قوى التكفير والظلام لن تثنيني عن السير قدماً حتى استعادة دولتنا

خليج عدن/ خاص

كشف القيادي في الحراك الجنوبي "حسين زيد بن يحيى " انه تعرض لتهديدات بالتصفية الجسدية وذلك على مرأى ومسمع اجهزة الامن في عدن .

وأضاف في بلاغ قيام من وصفهم بقوى الظلام والتكفير بكتابات على جدران بيته تصفة بالشيعي وتهديدات بالهاتف تحفظ على صاحبة .

"خليخ عدن " ينشر نص البلاغ :

السبت قبل الماضي تحت سمع وبصر "عكفة" العميد هادي علي عبيد مدير إدارة البحث الجنائي م / عدن وابن عم الرئيس المعين المشير عبد ربه منصور هادي قامت قوى التكفير والظلام التي قدمت إلى الجنوب على ظهر دبابات الغزو اليمني 7/7/94م و كتبت على جدار منزلي : الموت لحسين زيد بن يحيى "الشيعي" .. واصلت الكلاب الضالة تهديداتها برقم تليفون نتحفظ على عدم ذكره و أخرى رسالة على صفحتي الخاصة في الفيس بوك ولكن هذه المرة تحت جنح الدفاع عن الشيخ طارق الفضلي و محمد علي احمد .. دفاع يصل للتهديد بالقتل ... مره أخرى نؤكد انه إذا همينا الطيور ما زرعنا ذرة كما يقول المثل, مع أمل أن ينبري الفضلي و محمد علي بنهر غلمانهم من أن يكونوا مطيه للاحتلال اليمني , بصرف النظر عن علاقة الفضلي ومحمد علي الوطيدة مع اللواء علي محسن الأحمر و الشيخ حميد الأحمر.

هذا بلاغ للشعب الجنوبي و عند استعادة دولتنا الوطنية المستقلة يقدمه الخيرين للنائب العام ..

وما حد يموت ناقص عمر

مقدم البلاغ :مواطن جنوبي حر

حسين زيد بن يحيى

1/7/2012م