وزير التخطيط يترأس اجتماع لجنة تسيير مشروع الاستجابة الطارئة لجائحة #كورونا

ترأس وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور واعد باذيب، اليوم، عبر تقنية الاتصال المرئي اجتماع لجنة تسيير مشروع الاستجابة الطارئة لجائحة كورونا (كوفيد-19)، والممول من البنك الإسلامي للتنمية، بحضور وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، ومدير المشروع وممثل البنك الإسلامي إحسان كبرياء والممثل المقيم للمنظمة المنفذة للمشروع منظمة الصحة العالمية الدكتور أدهم إسماعيل.

 

ويهدف المشروع البالغة تكلفته الإجمالية 20 مليون دولار، إلى تعزيز قدرات القطاع الصحي لمواجهة فيروس كورونا، وتحسين جاهزية مرافق الرعاية الصحية من خلال تجهيز 32 وحدة عزل بما في ذلك 10 أسرة مخصصة لوحدات العناية المركزة في كل وحدة عزل، وتحسين سلامة العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية وتعزيز الوقاية من العدوى ومكافحتها من خلال توفير معدات الحماية الشخصية وخدمات رعاية المرضى الداخليين للحالات المؤكدة من خلال توفير الأدوية واللوازم الأساسية وزيادة قدرات الاحتياجات المعملية.

 

واستعرض الاجتماع، العديد من الموضوعات المتعلقة بمستوى التنفيذ والانجاز والموازنة وبرمجة الأرصدة المالية الإضافية وإعادة تخصيصها لتشييد مصانع الأوكسجين وشراء أجهزة أشعة متحركة وأجهزة تنفس اصطناعي وغيرها من الموضوعات المتعلقة بخطة المشتريات.

 

وأعرب الوزير الدكتور باذيب، عن شكره للبنك الإسلامي للتنمية نظير دوره البارز كشريك رئيسي لليمن في كل مراحل التنمية وفي أوقات السلم والحرب، وكذا شكره لمنظمة الصحة العالمية على الجهود التي تبذلها في تنفيذ مكونات المشروع .. مؤكدا أهمية إسراع الشريك المنفذ بشراء الأجهزة الطبية والمعدات والأدوية والإنجاز لمواجهة تفشي جائحة كورونا وخاصة في ظل انتشارها وزيادة حالات الإصابة في اليمن نتيجة تحور الفيروس في المرحلة ثانية الأكثر خطورة.