السبت توقف القتال فجأة ، ووالد أمير مسلحي زنجبار في شقة استأجرها وزير الدفاع بالمنصورة

عدن اونلاين/خاص

أفادت مصادر محلية بمدينة زنجبار أن اللواء 20ميكا شن عند الساعة الثامنة من مساء اليوم السبت هجوما قويا على مواقع للمسلحين.

من جانب آخر تساءل مراقبون حول الهدوء الذي شهدته أبين طوال اليوم السبت ، وذهب البعض إلى اعتباره مؤشرا على العلاقة بين السلطة والمسلحين.

كيف حل يوم السبت بطوله وعرضه بردا وسلاما على أبين ، خصوصا مع تسرب معلومات تفيد بأن وزير الدفاع محمد ناصر أحمد الذي يقيم منذ أشهر في عدن قد أمر القوى العسكرية المحيطة بأبين أن توقف العمليات العسكرية خلال هذا اليوم السبت تماما، وبالتزامن مع هذا فإن أمير المسلحين في زنجبار جلال بلعيدي هو الآخر أمر عناصره بوقف العمليات ضد اللواء 25ميكا بشكل مؤقت.

وتضيف المعلومات لـ(عدن اونلاين) أن والد جلال بلعيدي وهو مستشارا لوزير الدفاع وحلقة الوصل بين المسلحين والسلطة، نقل أسرته من القرية الواقعة على بعد مائة كيلومتر إلى الشرق من زنجبار ، نقلها إلى عدن اليوم السبت مارا بمدينة زنجبار للالتقاء بنجله بعدها توجه إلى عدن حيث تفيد المعلومات بأن وزير الدفاع هو من وجه باستئجار منزل في المدينة التقنية بالمنصورة، وجاءت الهدنة المؤقتة منذ الصباح لتسهيل عملية مروره ليس إلا، وما إن انقضى اليوم وجاء المساء حتى بدأت العمليات العسكرية من جديد.