خبراء : قرار عبثي بإيقاف كبرى شركات الصرافة بالعاصمة عدن

 

عمم البنك المركزي اليمني بإيقاف نشاط 7 شركات ومنشآت صرافة وإحالتها للجهات القضائية والأمنية، بينها كبرى شركات الصرافة .

وأكد خبراء الإقتصاد  تنصل البنك المركزي اليمني عن مهامه، حيث عجز عن تنفيذ عمله بالتحكم بالسوق، ليقوم بإغلاق شركات الصرافة المساندة للدولة في ظل هذه الأوضاع وعدم تواجد بنوك فعلية بعدن.

وأدان الخبراء إيقاف البنك المركزي لشركات الصرافة الكبرى، التي كان لها الدور الأبرز في دعم إقتصاد المحافظات المحررة طيلة فترة الحرب، فلو كان البنك جادًا في خطواته فلماذا لا يعمم الإغلاق على كافة الشركات بل إنه بذلك  يعمد إلى تشويه بعض الأسماء المعروفة التي أعلن إيقافها حيث يظهرها بموقف عدم الالتزام ، والحقيقة أنها شركات أثبتت خلال أعوام مساندتها للدولة وأنشطتها .

وأضاف الخبراء : أن بنك عدن المركزي يحاول التغطية على فشله حيث أوقف في وقت سابق العشرات من شركات الصرافة ، دون تحقيق أدنى تحسن في العملة المحلية واقتصاد الدولة، ولكن الهدف من ذلك هو الظهور أمام الرأي العام والإعلام بأنهم يتخذون إجراءات لتصحيح الوضع "كجرعات مخدرة" لغضب الشارع والحقيقة أن الفساد صادر من مركزي عدن نفسه .

وأكدت مصادر خاصة ، أن هناك حالة استياء واسعة بين المواطنين بالعاصمة عدن جراء هذا الإيقاف والمخاوف من توقف الحوالات وتعطل مصالح المواطنين مما يزيد في تفاقم الوضع ، و ينذر بعواقب قد يتعرض لها الريال اليمني وانهيار الأسعار .