قيادي انتقالي يوجه اتهامات بالتواطؤ في قتل افراد النخبة الحضرمية

خليج عدن/ متابعات

اتهم القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي علي الكثيري قوات المنطقة العسكرية الغاصبة -في اشاره منه للمنطقة العسكرية الأولى – بالتواطؤ في تزايد اعمال القتل والاغتيالات التي تتم بوادي حضرموت .

وجاء اتهام الكثيري هذا بعد واقعة اغتيال الشاب سالم سعيد مبارك مفتاح المساعد في لواء شبام المرابط في مديرية دوعن التي جرت أمس الجمعة في مديرية القطن.

وقال الكثيري في منشور له على الفيسبوك ان “كل من ينتسب لقوات النخبة الحضرمية بات هدفا للتصفية الجسدية في مديريات وادي حضرموت مع سبق الإصرار والترصد” مضيفا ان حادثة الاغتيال هذه ليست الأولى ولن تكون الاخيرة في ظل تواصل حملات التحريض ضد أشاوس النخبة الحضرمية

وتواطؤ القوات العسكرية الغاصبة لمديريات الوادي والصحراء..” وترحم الكثيري على “الشهيد سالم سعيد مبارك مفتاح وكل شهداء النخبة الحضرمية وكل من استهدفتهم عصابات الشر والإرهاب في وادي حضرموت ..

والخزي والعار للقتلة الإرهابيين ورعاتهم المحرضين ..”