من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 29 يوليو 2020 03:09 صباحاً
تقارير خاصة

نائب وزير الداخلية يهنئ رئيس الجمهورية بـذكرى الاستقلال

السبت 30 نوفمبر 2019 12:19 صباحاً




رفع نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع، اليوم، برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وإلى كافـــة أبناء شعبنا اليمني العظيم في الداخل والخارج بمناسبـــة الذكرى الـ 52 للاستقلال الوطنــــي 30 نوفمبر المجيد .

وقال اللواء لخشع" يسعدني ونيابة عن كافة منتسبي وزارة الداخلية قادة وضباط وصـــف وجنود في عموم أجهزة الشرطة والأمن أن أتقدم الى فخامتكم بأسمى آيــــات والتهاني والتبريكات بمناسبة حلول الذكرى الـ52 لعيد الاستقلال الوطني في الثلاثين من نوفمبر المجيــد.
وأضاف لخشع:" ونحن اليوم نحتفل بذكرى الاستقلال يمر الوطن بمرحلة استثنائية تتطلب تكاتف كل الجهود ورص الصفوف وتسخير كل الامكانيات لطرد المليشيات الحوثية الايرانية التي عبثت ولا تزال تعبث بمقدرات الوطن ومكتسباته وعلينا أن نتذكر التضحيات الجسام والملاحم البطولية التي قدمها أبطال الجيش الوطني والأمن والمقاومة الشعبية في مواجهة الميليشيات الحوثية المتمردة والخارجة عن القانون , ونؤكد لفخامتكم ان الانقلاب سينتهى إلى غير رجعه وسيتحرر كل اليمن وبسواعد الابطال وفي ظل قيادتكم لاستعادة الدولة واستكمال المسيرة المظفرة التي يقودها فخامتكم لتأسيس وبناء الدولة اليمنية الاتحادية التي أصبحت حقيقة بارزة وواقعا ملموسا اليوم والتمسك بالحوار مع كافة الأطراف وفق المرجعيات الثلاث وأختتم نائب وزير الداخلية لخشع برقيته بالتأكيد على العهــد والوفـــاء والاخلاص للثــــورة والجمهوريـــة والوحــدة والديمقراطية ، والتأكيد على التسوية السياسية القائمــــة على المرجعيات الأساسية والمتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجـات الحوار الوطني ودعــم اتفاق الرياض باعتبارها السبيل للوصول للسلام الدائم للحل في اليمـــن وكـل عام وأنتم واليمن وشعبنا اليمنــي العظيــم في عزة ورفعة وسلام وأمان وخير في ظل قيادكم الحكيمة".


المزيد في تقارير خاصة
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  يتساءل كثير من القادمين من جمهورية مصر، لماذا الصمت والسكوت المطبقين على الأستاذ خلدون مدير مكتب
  بعد جائحة كورونا وما خلفته من كوارث إقتصادية على شركات ودول فإن قطاع الطيران والسياحة كان هو الخاسر
عندما طلي وجه ميريام فارس وتانيا صالح باللون الأسود أعتبرت الممثلة الفلسطينية السمراء مريم أبو خالد هذا
  أصبح حديث الشارع اليوم يكمن في غموض الأوضاع في المشهدين السياسي والعسكري في البلاد ويقف المواطنون حيارى
قال تعالى (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين) صدق الله العظيم وليحذر الجميع اشعال
اتبعنا على فيسبوك