من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 30 سبتمبر 2020 01:01 صباحاً
الجمعة 21 أغسطس 2020 07:25 مساءً

طفلة تحت الماء!

وئام نبيل
 
 
 
 
قتل النفس التي حرم الله إلابحق جريمة من أعظم الجرائم، وكبيره من، أكبر الكبائر. 
 
 
الطفلة رويدا صالح، والتي أصيبت في رأسها بطلقه ناريه من قناص حوثي خبير يقنص الأطفال تابع لميلشيا الحوثي الانقلابية،يوم الأثنين 2020/8/17  حيث ذهبت الطفلة لتحضر الماء لأسرتها في حي ألروضه شرق مدينة تعز إلا أن الحوثي أستهدفها. 
 
 
 
 
بينت صور متداوله في مواقع السوشيال ميديا عند سقوط الطفله على الٱرض لم يستطع أحد إنقادها بسبب القنص المستمر إلا ان أخاها الأصغر تحلى بشجاعة الكافيه، من أجل إنقاد أخته وسحبها لمكان أمن. 
 
 
 كذلك يستهدفون كثير من الأطفال البريئه الذي، لم يتجاوز أعمارهم السن العاشره، وكما نتدكر الطفلة وئام محمد التي قتلت بالقصف العشوائي من قبل، الحوثه يوم الاربعاء الموافق2018/4/19 .
 
 
 
وتبقى الطفوله مهدده في بلادي الحالمه تعز إلى أن يتم الأفراج علئ جميع حقوق الطفوله. 
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  لقد كانت بلدنا اليمن هي الإسم الذي يشار له بالبنان في تطور تكنولوجيا الإتصالات وتنوع خدماتها وعملت في
        قتل النفس التي حرم الله إلابحق جريمة من أعظم الجرائم، وكبيره من، أكبر
  يتساءل كثير من القادمين من جمهورية مصر، لماذا الصمت والسكوت المطبقين على الأستاذ خلدون مدير مكتب
  بعد جائحة كورونا وما خلفته من كوارث إقتصادية على شركات ودول فإن قطاع الطيران والسياحة كان هو الخاسر
عندما طلي وجه ميريام فارس وتانيا صالح باللون الأسود أعتبرت الممثلة الفلسطينية السمراء مريم أبو خالد هذا
اتبعنا على فيسبوك