من نحن | اتصل بنا | الأحد 21 يوليو 2019 06:00 مساءً
عدن

ورشة عمل تعريفية بالقرار 1325 تنظمها " جنوبيات من أجل السلام"

خليج عدن /خاص الأحد 11 نوفمبر 2018 09:47 مساءً
 
أقامت مجموعة " جنوبيات من أجل السلام" صباح اليوم ورشة تعريفية للقرار 1325 تحت شعار " نحو سلام دائم ومن أجل مشاركة فاعلة للمرأة في صنع الأمن والسلام . واستهدفت مشاركين من المعلا والتواهي والقلوعة. 
ويأتي انعقاد الورشة تزامنا مع الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى التي ترتب عليها فقدان ملايين البشر ،  حيث أكدت عضوات المجموعة كداعيات للسلام على أن مطلب الجميع في الوقت الحالي هو السلام الذي يعد الأساس لمتطلبات الحياة الكريمة التي يحتاجها الوطن والمواطن جنوبا وشمالا، ووقف الحرب التي دمرت كل شيء ومواصلة الجهود الخاصة بمفاوضات السلام من خلال جلوس كل الأطراف على طاولة الحوار. 
وفي افتتاح الورشة رحبت أ.  مها عوض عضوة المجموعة بالمشاركين من مديريتي المعلا والتواهي وضيوف الورشة وكيل محافظة عدن لشؤون المديريات خالد جعملاني وكريم منير القائم بأعمال مدير عام مديرية المعلا ومدير مكتب الشؤون الاجتماعية بالتواهي وهيب فارع. 
ثم قدمت عضوة المجموعة أ.  الهام سلام نبذه تعريفية بمجموعة جنوبيات من أجل السلام وأهدافها وأنشطتها. 
وبعد استعراض موجز لمحاور القرار 1325 فتح باب النقاش للمشاركين لطرح المقترحات الخاصة بآليات وسبل تفعيل القرار وكيفية استفادة المراة والمجتمع ككل من محاوره المختلفة. 
وفي ردها على ملاحظات المشاركين أوضحت أ. رضية شمشير رئيسة المجموعة أن الشراكة والتنسيق الإيجابي يأتي في مقدمة الاتجاهات التي تسعى لها المجموعة لتنفيذ أنشطتها المختلفة. 
وقالت: " نحن لانملك عصا سحرية لتغيير كل شيء في ظل مخاوف اجتماعية كبيرة تواجه المجتمع" 
مؤكده على أهمية الأدوار المجتمعية في ظل الشراكة مع الاهتمام والاعتراف بدور المرأة في بناء السلام. 
كما أكدت نائبة رئيسة المجموعة أ.  إحسان عبيد على ضرورة خلق شراكة حقيقية لمواجهة الوضع المتدهور والدعوة لاحلال السلام وإنهاء كافة أشكال النزاع والعنف. 
وتضمن برنامج الورشة عدد من الفقرات من ضمنها عرض  لأفلام قصيرة تبين محاور القرار وأهمية العمل به والتأكيد على الأدوار الفاعلة للمرأة وجهودها في بناء السلام. 
حضر الورشة ممثلين عن منظمات المجتمع المدني وشخصيات مجتمعية وناشطون حقوقيون
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
! يتساءل الكثيرون ما سر استشراء الفساد في كل مفاصل حياتنا لكن الغريب والعجيب ان يطال الفساد شريحة من المجتمع
١_ فتح الطريق الرابط بين الضالع وعدن بعد ايام من إغلاقه في وجه ابناء الضالع من قبل مسلحين في الحبيلين بردفان،
 طويت أزمة سقطرى المفتعلة بحكمة اماراتية وحنكة سعودية، أفشلت مخطط اللوبي الإخواني المهيمن على الشرعية
  لا ندري سر الاهتمام الذي يوليه رئيس الوزراء الدكتور/ أحمد عبيد بن دغر بأحمد علي عبدالله صالح ومطالبته
  شيء غريب يحصل في محافظة عدن ان الكل يتواجد فيها ولأندري لماذا؟! خاصة وان ما يوجد فيها من خيرات وفرص لكسب
اتبعنا على فيسبوك